مروة عزام: "أطفال ولكن" خارج المنافسة.. ونستهدف عقل الطفل المصري
مروة عزام: "أطفال ولكن" خارج المنافسة.. ونستهدف عقل الطفل المصري

مروة عزام: "أطفال ولكن" خارج المنافسة.. ونستهدف عقل الطفل المصري المرصد الإخباري نقلا عن الوطن ننشر لكم مروة عزام: "أطفال ولكن" خارج المنافسة.. ونستهدف عقل الطفل المصري، مروة عزام: "أطفال ولكن" خارج المنافسة.. ونستهدف عقل الطفل المصري ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المرصد الإخباري ونبدء مع الخبر الابرز، مروة عزام: "أطفال ولكن" خارج المنافسة.. ونستهدف عقل الطفل المصري.

المرصد الإخباري قالت مروة عزام، مقدمة "أطفال ولكن" الذي يُعرض عبر قناة "المحور"، إن البرنامج في موسمه الثاني يضم أربع فقرات، الأولى متعلقة بالتواصل مع الأطفال في مختلف المحافظات، وذلك بهدف معرفة المواهب التي يتميزون بها، أو مواجهة المشاكل التي تواجههم، والفقرة الثانية تتمثل في استضافة أطباء متخصصين في طب الأطفال، حيث أن هناك بروتوكول تعاون مع ثلاثة مستشفيات حكومية لمعالجة الأطفال المرضى بالمجان، وهم الحسين الجامعي، وسيد جلال، والزهراء، حيث سيتم متابعة الحالات قبل وبعد خروجهم من المستشفى.

وأضافت عزام لـ"المرصد الإخباري"، أن الفقرة الثالثة تكون من خلال استضافة علماء من الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف، لتوضيح أسس تربية الأبناء على نهج السيرة النبوية، وأهمية تربية الطفل دون اللجوء إلى العنف، لافتة إلى أن تبديل موعد البرنامج إلى السادسة مساء الخميس من كل أسبوع، كان قرارًا من قِبل إدارة "المحور"، وهو لصالح "أطفال ولكن" لاسيما بعد النجاح الكبير الذي حققه في الموسم الأول، مؤكدة أنها تلقت عروضًا من قِبل بعض القنوات، خلال الفترة القليلة الماضية، بهدف عرض البرنامج عبر شاشتها، لكنها أبدت رفضها لتلك العروض، حيث إنها تعتبر "المحور" بمثابة بيتها، والإدارة لها دور كبير في نجاحه، قائلة: "المحور إضافة لأي إعلامي يشتغل فيها".

وأوضحت أن البرنامج ليس موجهًا للطفل فحسب، بينما يستهدف كل أفراد الأسرة، للتوصية بأنه في حال وجود طفل موهوب، سيتم دعمه من قِبل المؤسسات المتخصصة، لافتة إلى أن البرنامج يستهدف الأطفال من سن ستة أعوام وحتى 18 عامًا.

وأكدت أن "أطفال ولكن" خارج المنافسة عن برنامج "بنات وولاد" الذي تقدمه سلمى صباحي عبر قناة "النهار"، حيث إنه يقدم محتوى "لايت" ويُعرض في وقتٍ آخر، كما أنه يُخاطب الأطفال داخل الاستديو بشكلٍ خفيف، من خلال قصص وأسئلة بسيطة، لكن "أطفال ولكن" يهتم بعقل الطفل المصري، مشيرة إلى أهمية وجود برامج خاصة بالطفل على جميع القنوات الفضائية، قائلة: "أصحاب القنوات يعتقدون إن تلك النوعية من البرامج لن تحقق أرباحا أو تجذبا المعلنين"، لذلك تتراجع نسبة تلك النوعية من البرامج على الشاشات المصرية.

وحذرت مروة عزام، من خطورة تعرض الأطفال لمسلسلات الكارتون على القنوات العربية، وكذلك السوشيال ميديا، حيث إنهما سلاح ذو حدين، وقد يُلحقان ضررًا كبيرًا للأطفال، فـ"الكارتون" قد يحتوي على مشاهد إباحية، مطالبة الأهالي بضرورة معرفة محتوى "الكارتون" الذي يتابعه الابن، بالإضافة إلى السماح له بمتابعة مواقع التواصل الاجتماعي، لمدة ساعة واحدة فقط على مدار اليوم.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري . المرصد الإخباري، مروة عزام: "أطفال ولكن" خارج المنافسة.. ونستهدف عقل الطفل المصري، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن