صراع بين الوكالات الإعلانية على الاستوديو التحليلي للدوري على "الشباب والرياضة"
صراع بين الوكالات الإعلانية على الاستوديو التحليلي للدوري على "الشباب والرياضة"

صراع بين الوكالات الإعلانية على الاستوديو التحليلي للدوري على "الشباب والرياضة" المرصد الإخباري نقلا عن الوطن ننشر لكم صراع بين الوكالات الإعلانية على الاستوديو التحليلي للدوري على "الشباب والرياضة"، صراع بين الوكالات الإعلانية على الاستوديو التحليلي للدوري على "الشباب والرياضة" ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المرصد الإخباري ونبدء مع الخبر الابرز، صراع بين الوكالات الإعلانية على الاستوديو التحليلي للدوري على "الشباب والرياضة".

المرصد الإخباري على الرغم من بدء الموسم الجديد للدوري العام المصري منذ أمس، إلا أنه وحتى الآن لم يحسم "القطاع الاقتصادي" بالهيئة الوطنية للإعلام، مصير الوكالات التي ستحصل على الاستوديو التحليلي للدوري العام على إذاعة "الشباب والرياضة"، حيث إن الصراع ما زال دائرا حتى الآن بين كل من وكالات "مصر لكرة القدم"، ووكالة "ماس للإنتاج الإعلامي" والوكالة الثالثة هي "راديو وان" للمنتج خالد حلمي.

وكشف مصدر "بالقطاع الاقتصادي"، أن المكاسب الكبيرة التي يحققها "الاستوديو التحليلي" على إذاعة "الشباب والرياضة" بشكل سنوي، هو العنصر الأساسي للصراع الدائم من جانب الوكالات عليه.

وأضاف المصدر، حسب الاتفاق فإن الوقت الإعلاني داخل ساعات بث الاستوديو، والذى يكون تقريبا كل عشر دقائق يتخلله فاصل إعلاني يترواح ما بين 3 - 5 دقائق إعلانية، تبيع "الوكالة" هذة الوقت للشركات المعلنة بما يعادل من 5000-7000 جنيه للاعلان الوحد، وقد يحتوى الفاصل الواحد من 5 - 6 إعلانات مختلفة حسب "الأسبوتات" المتعاقد عليها مع المعلنين، وبناء على هذا المعدل قد تحقق الوكالة مكاسب في المباراة الواحدة قد تحكم الـ30 ألف جنيه.

وتابع: في حين أن الوكالة تشترى هذا الوقت من "القطاع الاقتصادي" بماسبيرو بمبلغ 700 جنيه للدقيقة الواحدة، مع التأكيد أن له نسبة محددة من دقائق الهواء في الاستوديو يتمكن أن يقوم ببيعها بشكل مباشر للعملاء.

واختتم حديثه قائلا "كما يستفيد ماسبيرو أيضا، لأنه لا يتحمل أي تكاليف خاصة بتأجير الاستوديو، أو الاتفاق مع مذيع البرنامج من خارج "الوطنية للإعلام" هذا بالإضافة إلى عدم تحمله أي أجور للمحللين.

 وأكدت الإذاعية منى المنياوى رئيس "الشباب والرياضة" أنها أعطت موافقة برامجية "للوكالات الثلاثة" وحولت الموضوع بأكمله إلى لجنة "السياسيات الإعلانية" وهي التي ستأخذ القرار النهائي في اختيار أفضل الوكالات والعروض، حسب قوانين ولوائح "الهيئة الوطنية للإعلام".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري . المرصد الإخباري، صراع بين الوكالات الإعلانية على الاستوديو التحليلي للدوري على "الشباب والرياضة"، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن