السفارة الأمريكية في لندن تعرض ورق مراحيض في مزاد على الإنترنت
السفارة الأمريكية في لندن تعرض ورق مراحيض في مزاد على الإنترنت

السفارة الأمريكية في لندن تعرض ورق مراحيض في مزاد على الإنترنت

المرصد الإخباري نقلا عن بي بي سي BBC Arabic ننشر لكم السفارة الأمريكية في لندن تعرض ورق مراحيض في مزاد على الإنترنت، السفارة الأمريكية في لندن تعرض ورق مراحيض في مزاد على الإنترنت ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المرصد الإخباري ونبدء مع الخبر الابرز،

السفارة الأمريكية في لندن تعرض ورق مراحيض في مزاد على الإنترنت

.

المرصد الإخباري تبيع السفارة الأمريكية في لندن بعضا من الأشياء غير المرغوب بها في مزاد علني وذلك بعد انتقال مقرها هذا العام إلى مبنى جديد بقيمة مليار دولار في منطقة فوكسهول جنوب غربي العاصمة البريطانية.

ومن بين الأغراض المعروضة في المزاد مجموعة من المكانس الكهربائية التي تحتاج إلى إصلاح، وسيارة مستعملة، و 1200 لفافة من مناديل المرحاض.

ولا تحمل أي من الأشياء المعروضة في المزاد أية علامة تدل على السفارة الأمريكية، وليس لأي منها أي قيمة تاريخية.

وانتقلت السفارة الأمريكية من مقرها السابق في منطقة ماي فير في يناير/ كانون الثاني الماضي، علما أن عملية البحث عن مقر جديد بدأت عام 2008 في عهد جورج دبليو بوش بسبب مخاوف أمنية.

وقامت وزارة الخارجية الأمريكية بعرض الكثير من مقتنيات السفارة غير المرغوب بها في مزاد علني على الإنترنت، وحددت مهلة تنتهي في 8 أغسطس/ آب لتقديم الراغبين بالشراء لعروضهم.

ويبلغ سعر لفافات مناديل المرحاض، التي تباع كمجموعة، 199 دولار أمريكي.

وذكرت صحيفة ذي إنديبندنت البريطانية أن موظفين في السفارة وصفوا مناديل المرحاض بأنها "على الأرجح أفضل قليلا من النوع العادي".

كما جاء الإعلان عن بعض الأشياء الأخرى كالتالي: للمهتمين بشراء سلع من مخلفات الخارجية الأمريكية، تبلغ تكلفة سيارة من نوع فولفو صنع عام 2007 في حالة "قابلة للاستعمال" 8427 دولار أمريكي.

وهناك أيضا خمس مكانس كهربائية معطلة بسعر يتراوح بين 15 و 65 دولارا، وعدة مصابيح مكتبية جديدة مقابل 75 دولارا.

وقد نُقلت السفارة من مقرها القديم في منطقة ماي فير، لأنه كان صغيرا للغاية ولا يمكن تجهيزه بالمعدات الأمنية الحديثة التي تحتاجها السفارة، وافتتح الموقع الجديد في 16 يناير/ كانون الثاني.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ألغى زيارته للمقر الجديد للسفارة في يناير/ كانون الثاني، قائلا إنها صفقة عقارية سيئة.

وباعت الحكومة الأمريكية عقد إيجار المقر القديم للسفارة إلى مجموعة قطر العقارية، التي تعتزم تحويل المبنى إلى فندق.

واتُخذ قرار نقل مقر السفارة من قبل إدارة جورج دبليو بوش في أكتوبر 2008، قبل وقت قصير من تركه منصب الرئاسة.

ولم يُكشف عن الرسوم النهائية لموقع السفارة القديم، ولكن قبل بدء المفاوضات، قُدر سعر المبنى بمبلغ يتراوح بين 300 مليون و 500 مليون جنيه استرليني.

----------------------

يمكنكم تسلم إشعارات بأهم الموضوعات بعد تنزيل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري . المرصد الإخباري،

السفارة الأمريكية في لندن تعرض ورق مراحيض في مزاد على الإنترنت

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic