الأمن الإيراني يفرق المتظاهرين.. وفيديوهات توثق إطلاق النار
الأمن الإيراني يفرق المتظاهرين.. وفيديوهات توثق إطلاق النار

الأمن الإيراني يفرق المتظاهرين.. وفيديوهات توثق إطلاق النار المرصد الإخباري نقلا عن جي بي سي نيوز ننشر لكم الأمن الإيراني يفرق المتظاهرين.. وفيديوهات توثق إطلاق النار، الأمن الإيراني يفرق المتظاهرين.. وفيديوهات توثق إطلاق النار ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المرصد الإخباري ونبدء مع الخبر الابرز، الأمن الإيراني يفرق المتظاهرين.. وفيديوهات توثق إطلاق النار.

المرصد الإخباري المرصد الإخباري :- قال ناشطون إيرانيون، إن قوات الأمن الإيرانية أطلقت الرصاص على متظاهرين على النظام الإيراني في مدينة خور مشهر في إقليم الأحواز ليل السبت.

وبدأت التظاهرات يوم الجمعة في الأحواز، جنوب غربي البلاد، احتجاجا على شح مياه الشرب وتدني الخدمات العامة.

وأظهرت مقاطع مصورة حصلت عليها سكاي نيوز عربية، حشودا كبيرة من المتظاهرين في المدينة، وعلت الهتافات ضد النظام الإيراني الحاكم بالقول "حرامية"، بينما رفع متظاهرون أوعية مياه فارغة.

واندلعت موجة جديدة وواسعة من الاحتجاجات في طهران ومدن أخرى يوم الأحد الماضي عندما أغلق المئات من تجار البازار، مركز التجار الذين أيدوا الثورة عام 1979 التي أطاحت بالحكم الملكي، متاجرهم للتعبير عن غضبهم من تراجع قيمة العملة.

وخسر الريال الإيراني 40 في المئة من قيمته منذ قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الثامن من مايو أيار الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015 بين طهران والقوى العالمية ومعاودة فرض عقوبات اقتصادية صارمة على الجمهورية الإسلامية.

وخرج الآلاف وبينهم تجار إلى الشوارع يوم الأحد في مسيرة إلى مبنى البرلمان حيث رددوا شعارات ضد السلطات الإيرانية,وفق سكاي نيوز .

وأعادت هذه الاحتجاجات إلى الأذهان ذكرى المظاهرات التي شبت في جميع أنحاء البلاد في يناير الماضي والتي تفجرت بسبب المصاعب الاقتصادية، لكنها اتخذت بعدا سياسيا بعد ذلك.

وبدأت التظاهرات يوم الجمعة في الأحواز، جنوب غربي البلاد، احتجاجا على شح مياه الشرب وتدني الخدمات العامة.

وأظهرت مقاطع مصورة حصلت عليها سكاي نيوز عربية، حشودا كبيرة من المتظاهرين في المدينة، وعلت الهتافات ضد النظام الإيراني الحاكم بالقول "حرامية"، بينما رفع متظاهرون أوعية مياه فارغة.

واندلعت موجة جديدة وواسعة من الاحتجاجات في طهران ومدن أخرى يوم الأحد الماضي عندما أغلق المئات من تجار البازار، مركز التجار الذين أيدوا الثورة عام 1979 التي أطاحت بالحكم الملكي، متاجرهم للتعبير عن غضبهم من تراجع قيمة العملة.

وخسر الريال الإيراني 40 في المئة من قيمته منذ قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الثامن من مايو أيار الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015 بين طهران والقوى العالمية ومعاودة فرض عقوبات اقتصادية صارمة على الجمهورية الإسلامية.

وخرج الآلاف وبينهم تجار إلى الشوارع يوم الأحد في مسيرة إلى مبنى البرلمان حيث رددوا شعارات ضد السلطات الإيرانية,وفق سكاي نيوز .

وأعادت هذه الاحتجاجات إلى الأذهان ذكرى المظاهرات التي شبت في جميع أنحاء البلاد في يناير الماضي والتي تفجرت بسبب المصاعب الاقتصادية، لكنها اتخذت بعدا سياسيا بعد ذلك.

وبدأت التظاهرات يوم الجمعة في الأحواز، جنوب غربي البلاد، احتجاجا على شح مياه الشرب وتدني الخدمات العامة.

وأظهرت مقاطع مصورة حصلت عليها سكاي نيوز عربية، حشودا كبيرة من المتظاهرين في المدينة، وعلت الهتافات ضد النظام الإيراني الحاكم بالقول "حرامية"، بينما رفع متظاهرون أوعية مياه فارغة.

واندلعت موجة جديدة وواسعة من الاحتجاجات في طهران ومدن أخرى يوم الأحد الماضي عندما أغلق المئات من تجار البازار، مركز التجار الذين أيدوا الثورة عام 1979 التي أطاحت بالحكم الملكي، متاجرهم للتعبير عن غضبهم من تراجع قيمة العملة.

وخسر الريال الإيراني 40 في المئة من قيمته منذ قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الثامن من مايو أيار الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015 بين طهران والقوى العالمية ومعاودة فرض عقوبات اقتصادية صارمة على الجمهورية الإسلامية.

وخرج الآلاف وبينهم تجار إلى الشوارع يوم الأحد في مسيرة إلى مبنى البرلمان حيث رددوا شعارات ضد السلطات الإيرانية,وفق سكاي نيوز .

وأعادت هذه الاحتجاجات إلى الأذهان ذكرى المظاهرات التي شبت في جميع أنحاء البلاد في يناير الماضي والتي تفجرت بسبب المصاعب الاقتصادية، لكنها اتخذت بعدا سياسيا بعد ذلك.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري . المرصد الإخباري، الأمن الإيراني يفرق المتظاهرين.. وفيديوهات توثق إطلاق النار، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : جي بي سي نيوز