أنصاري للانغدون: نعارض ذرائع تبرير استغلال الكيميائي في سوريا
أنصاري للانغدون: نعارض ذرائع تبرير استغلال الكيميائي في سوريا

أنصاري للانغدون: نعارض ذرائع تبرير استغلال الكيميائي في سوريا المرصد الإخباري نقلا عن RT Arabic (روسيا اليوم) ننشر لكم أنصاري للانغدون: نعارض ذرائع تبرير استغلال الكيميائي في سوريا، أنصاري للانغدون: نعارض ذرائع تبرير استغلال الكيميائي في سوريا ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المرصد الإخباري ونبدء مع الخبر الابرز، أنصاري للانغدون: نعارض ذرائع تبرير استغلال الكيميائي في سوريا.

المرصد الإخباري أكد حسين جابر أنصاري كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية معارضة طهران للذرائع التي تتشدق بها بعض الدول لتمرير أهدافها "الفاشلة" في سوريا.

وقال أنصاري خلال استقباله السبت المبعوث البريطاني الخاص لسوريا، مارتين لانغدون: "إيران باعتبارها أكبر ضحايا الأسلحة الكيميائية تعارض استخدام هذه الأسلحة في جميع النزاعات وتعارض بشدة الذرائع التي تتشدق بها بعض الدول لتبرير استغلال هذا الموضوع لتمرير أهدافها الفاشلة في سوريا".

من جانبه عبّر المبعوث البريطاني في اللقاء عن قلقه من الوضع في إدلب واحتمال استخدام الأسلحة الكيميائية وقال: "بريطانيا مستعدة لمساعدة الجهود التي تبذل لإنهاء الأزمة السورية وإعادة الاستقرار إلى سوريا".

وأكد أنصاري على ضرورة الإنهاء الفوري للأزمة في سوريا معتبرا إياها من أولويات سياسة إيران الإقليمية، وأضاف: "طهران طالما اهتمت بالقضايا الإنسانية خلال هذه الأزمة واعتمدت سياسة شفافة وواضحة في هذا المجال".

ولفت أنصاري إلى الجهود التي تبذل على ضوء اجتماعات أستانا لحل الأزمة في سوريا، وقال: "إيران طالما حثت إلى الحوار السوري السوري وإرساء أسس الثقة بين الحكومة والمعارضة في سوريا وأعلنت استعدادها للتعاون مع الدول الأوروبية وبريطانيا لإنهاء الأزمتين السورية واليمنية في أسرع وقت ممكن".

المصدر: "تسنيم"

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري . المرصد الإخباري، أنصاري للانغدون: نعارض ذرائع تبرير استغلال الكيميائي في سوريا، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)