مسعود البارزاني يرفض مقترحاً بتوليه منصب رئاسة الجمهورية
مسعود البارزاني يرفض مقترحاً بتوليه منصب رئاسة الجمهورية

مسعود البارزاني يرفض مقترحاً بتوليه منصب رئاسة الجمهورية

المرصد الإخباري نقلا عن موازين نيوز ننشر لكم مسعود البارزاني يرفض مقترحاً بتوليه منصب رئاسة الجمهورية، مسعود البارزاني يرفض مقترحاً بتوليه منصب رئاسة الجمهورية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المرصد الإخباري ونبدء مع الخبر الابرز،

مسعود البارزاني يرفض مقترحاً بتوليه منصب رئاسة الجمهورية

.

المرصد الإخباري كشف قياديون في الحزب الديمقراطي الكردستاني، الثلاثاء، أن رئيس اقليم كردستان السابق، زعيم الحزب، مسعود البارزاني، تجاهل اقتراحاً بتوليه منصب رئاسة الجمهورية، قدمه أعضاء القيادة خلال اجتماعهم أخيراً.

ونقلت صحيفة الحياة اللندنية، عن القياديين قولهم، إن "البارزاني، تجاهل اقتراحاً بتوليه منصب رئاسة الجمهورية، قدمه أعضاء القيادة خلال اجتماعهم أخيراً".

وعزوا، موقف البارزاني إلى أنه "يبحث عن حقوق ومكتسبات الأكراد وليس عن المناصب".

من جانبه، أعلن القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، شوان طه، أن مفاوضات تكوين الحكومة الاتحادية الجديدة يشوبها "غموض" وتفتقر إلى "الجرأة".

وأجرى البارزاني في أربيل خلال الأيام القليلة الماضية، سلسلة لقاءات مع قادة اللوائح (السنية) الفائزة في الانتخابات الاتحادية ودبلوماسيين غربيين، ضمن المساعي الجارية لرسم ملامح الكتلة النيابية الأكبر التي ستكلف بتشكيل الحكومة.

وقال عضو وفد الحزب المفاوض شوان طه، في تصريح لصحيفة الحياة اللندنية، "تبادلنا وجهات النظر والمواقف بما فيها شروط المشاركة مع الأطراف كافة، وأبلغنا الجميع بأن أولويتنا هي مشروع الحكومة"، مؤكداً أن "مشكلتنا ليست مع أشخاص".

وشدد طه، على "ضرورة أن يقدم كل طرف الخطوط العريضة لآلية تنفيذ ما وعد به، لئلا نكرر الأخطاء ذاتها"، مضيفاً ان "الكل يتذكر ما حصل من تنصل في تنفيذ الاتفاقات والمشاريع التي أبرمت في دورات انتخابية سابقة".

وأشار، إلى أن "صيغة المشروع الذي سيطرح هي المعيار لمدى قربنا أو بعدنا من أي طرف من الأطراف"، لافتاً إلى أن "هدفنا ليس تحقيق مكاسب بل مقاصد، ومنها مبادئ الشراكة الوطنية والتوافق بعيداً عن المحاصصة".

وتابع، "ما زالت هناك حال من الضبابية وعدم الوضوح لدى الكتل الفائزة الكبرى، كما لا يوجد ورقة عمل محددة تسمح لنا بتحديد الطرف الأقرب إلينا".

ورداً على سؤال عما إذا كانت الحوارات قد تعثرت بفعل الانقسامات والتصادم بين البرلمان ومفوضية الانتخابات إزاء إلغاء نتائج الانتخابات، أو إعادة العد والفرز، أكد طه أن "المفاوضات الجارية تبدو خجولة وغير جريئة".

وأضاف، أن "مشكلة العراق ليست تسمية رئيس الوزراء، بل أننا نواجه أزمة كل يوم لتزيد الطينة بلة"، مستطرداً "اليوم نواجه كارثة نقص المياه التي تضاف إلى أزماتنا الاقتصادية والأمنية، ما يتطلب إلى تكوين حكومة رشيدة قادرة حتى ولو جزئياً على تجاوز هذه المرحلة".

وفي ما يتعلق بمدلولات الحراك الذي يقوده بارزاني بعد غياب، قال طه "كان هناك وهم لدى بعض الأطراف أو الدول الإقليمية بأن بارزاني قد انتهى سياسياً، إلا أنه ما زال صاحب الكلمة الأولى والأخيرة، وكل من راهن على إخفاق حزبنا في الانتخابات خسروا رهانهم".

وأكد، أن "دور بارزاني لا ينتهي بمجرد تخليه عن منصب ما، كونه صاحب مشروع وعمق نضالي تاريخي يمتد إلى قرن من الزمان، وهو من أرسل رسالة إلى الرأي العام المحلي والعالمي، بأنه صاحب الرؤية الواضحة لبناء الدولة".

وصوت العراقيون، السبت الماضي (12/آيار/2018)، لإختيار برلمان جديد، وتعد هذه الإنتخابات الأولى بعد هزيمة تنظيم "داعش" الإرهابي، فيما أعلنت المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات، أن نسبة المشاركة في الإنتخابات بلغت 44%.انتهى29/6ن

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري . المرصد الإخباري،

مسعود البارزاني يرفض مقترحاً بتوليه منصب رئاسة الجمهورية

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : موازين نيوز