«فيروز الصغيرة» تحلم بالعالمية من بوابة تصميم الأزياء
«فيروز الصغيرة» تحلم بالعالمية من بوابة تصميم الأزياء

«فيروز الصغيرة» تحلم بالعالمية من بوابة تصميم الأزياء المرصد الإخباري نقلا عن بوابة الشروق ننشر لكم «فيروز الصغيرة» تحلم بالعالمية من بوابة تصميم الأزياء، «فيروز الصغيرة» تحلم بالعالمية من بوابة تصميم الأزياء ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المرصد الإخباري ونبدء مع الخبر الابرز، «فيروز الصغيرة» تحلم بالعالمية من بوابة تصميم الأزياء.

المرصد الإخباري «عندي حلم».. كانت العبارة التي اختارها مارتن لوثر كينج، ليعبر بها عن رغبته في رؤية مستقبل أفضل للإنسانية، يتمتع فيه الناس على اختلافهم بنفس الحقوق والواجبات.

و«عندي حلم».. هي العبارة التي اختارتها الطالبة فيروز أحمد شوقي، ذات الـ10 أعوام، لتعلن عن حلمها بمستقبل تصبح فيه واحدة من أشهر مصممي الأزياء العالميين.

ما بين العبارتين أكثر من 50 عامًا، ولأن الحكايات تبقى، أو كما كانت تردد شهرزاد «قلبي بأمان ما دام في العالم حكايات»، تحدثت «الشروق» إلى «فيروز»؛ لتتعرف إلى حكايتها مع حلم العمل في مجال تصميم الأزياء، والدراسة في ميلانو وباريس، وعن الملهمين الذين كانوا وراء حلمها.

سعت «فيروز»، إلى تحقيق حلمها منذ أقل من عام، وتقول: «في أول الأمر كنت أضيف لمسات جديدة على ملابسي لتصبح أجمل، ثم بدأت بعد ذلك أبحث عن أقمشة أصنع بها ملابس تناسب العرائس التي أملكها».

ولكي تضمن أن يخرج الموديل بالشكل الذي تتمناه، تعلمت الرسم والتصميم على الورق، قبل تنفيذه على القماش، فضلًا عن الاستعانة بوالدتها، وبفيديوهات الـ«يوتيوب»، والصور المتتابعة للتصميمات على المواقع المختلفة، لكن ظل الأمر صعب ومرهق في البداية، وشعرت أن القلم يرفض أن يمنحها حلمها، لكن دعم والدتها، وإصرارها على تحقيق الحلم كانا سلاحها كي تستمر، وتقول: «مرة تلو الأخرى، نجحت، ثم أصبحنا أنا والقلم أصدقاء، يطيعني في كل ما أود رسمه، وأصبح الوقت الذي أقضيه وأنا أرسم التصميمات أحب الأوقات عندي».

وتضيف: «امتلكني حب تصميم الملابس، لدرجة أنه شجعني على القراءة، وبدأت في البحث عن أشهر الشخصيات في هذا المجال، وسحرني عالم المصممين وقصص نجاهم، فهناك من كان يستخدم أوراق الجرائد لرسم البترونات، ومن يبحث عن الأقمشة الموجودة في خزانة والدته لينفذ عليها تصاميمه، ومن كان يستعين بأخته لتكون الموديل المطلوب، وفتنتني أعمال مصمم الأزياء اللبناني، إيلي صعب، ثم تعرفت بعد ذلك على عالم مصمم الأزياء الإيطالي جورجو أرماني، بكل ما فيه من جمال، وتمنيت أن يكون لي علامة تجارية شهيرة باسمي مثله».

وتستكمل: «شاركت في مسابقة المواهب بالمدرسة، وفيها عرضت تصميم ملابس جديدة للزي المدرسي، وذيلت التصميمات بإمضائي، الذي بقيت حريصة على وضعه في كل ما أرسم، لعل اليوم الذي أصبح فيه ما أتمنى يأتي وأنشر وقتها أول البديات، وافتخر برسوماتي الأولى».

وكان لولديها الأثر الكبير في حياة «فيروز»، فتقول: «مثلما كان لأمي دور كبير في تعليمي الرسم، وتحفيزي كي أكون أفضل، فعل أبي بالمثل معي، فهو لم يترك فرصة لتشجيعي إلا واستثمرها، وهو ما جعلني أنشئي صفحتي على موقع "فيسبوك"، وأنشر عليها لوحاتي لأكون وجه لوجه مع جمهور يتفاعل مع تصميماتي، ويعطيني رأيه وملاحظاته، وكانت فكرة سديدة ولاقت الصفحة إقبالا أسعدني».

وعن حلمها للغد، تقول أصغر مصممة أزياء: «عندي حلم أن أدرس التصميم في مدينتي ميلانو وباريس، وأدخل عالم الموضة من هناك، وأشارك في المعارض عالمية، وتكون تصميماتي ما يرتديه النجوم والمشاهير في كل حفل، وتكون قصة نجاحي ملهمة لغيري».

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري . المرصد الإخباري، «فيروز الصغيرة» تحلم بالعالمية من بوابة تصميم الأزياء، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : بوابة الشروق