الحالة الصحية لفرانز بيكنباور تثير قلق الرئيس
الحالة الصحية لفرانز بيكنباور تثير قلق الرئيس

الحالة الصحية لفرانز بيكنباور تثير قلق الرئيس المرصد الإخباري نقلا عن جولولي ننشر لكم الحالة الصحية لفرانز بيكنباور تثير قلق الرئيس، الحالة الصحية لفرانز بيكنباور تثير قلق الرئيس ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المرصد الإخباري ونبدء مع الخبر الابرز، الحالة الصحية لفرانز بيكنباور تثير قلق الرئيس.

المرصد الإخباري أفادت تقارير ألمانية أن النجم فرانز بيكنباور، أسطورة كرة القدم الألمانية، تعرض إلى أزمة صحية، أدت إلى تواريه عن الأنظار خلال الفترة الماضية.

المستشار الألماني السابق جيرهارد شرودر، أبدى قلقه على صديقه فرانز بيكنباور، الذي تواري عن الأنظار منذ مدة بعد تُهم فساد تُلاحقه إبان ترؤسه لجنة مونديال كأس العالم 2006 بألمانيا.. وتحدث خلال زيارته إلى كوريا الجنوبية على هامش دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية عن حالة بيكنباور.

بيكنباور، نفى ما تردد حول تدهور حالته الصحية في ظل التحقيقات الجارية في ادعاءات التورط بعمليات احتيال فيما يتعلق بتنظيم ألمانيا لبطولة كأس العالم 2006 لكرة القدم.. وقال في تصريحات نقلتها صحيفة “بيلد” الألمانية لدى سؤاله عما إذا كان يعاني تدهورا في حالته الصحية بالفعل:”لا، أنا بحال جيد.. أتمتع بحالة ذهنية جيدة، ومشكلات القلب لدي باتت تحت السيطرة بعد العملية الجراحية، مشيرا إلى أنه يعاني فقط من الآلام المعتادة للتقدم في العمر.

النجم الألماني المتوج بكأس العالم خلال مسيرته كلاعب وكمدرب، تطرق للحديث بشأن ادعاءات الرشى المتعلقة بحصول ألمانيا على حق استضافة كأس العالم 2006.. حيث وتحقق سلطات الادعاء السويسرية مع بيكنباور ومسئولي اتحاد الكرة الألماني السابقين، فولفجانج نيرسباخ وثيو زفانتسيجر وهورست آرشميت، بشأن تلك الادعاءات منذ أواخر عام 2015 .. وتتعلق الإجراءات الجنائية باتهامات احتيال وفساد إداري وغسل أموال واختلاس.. وتركز التحقيقات على تحويل مبلغ مالي قيمته 6.7 مليون يورو من الاتحاد الألماني إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

الاتحاد الألماني لكرة القدم كان قد ادعى أن المبلغ المحول كان إسهاما في حدث ثقافي للفيفا على هامش كأس العالم، لكن الحدث لم يتم إقامته.

شرودر كان قد أضاف قائلا: للأسف بيكنباور ليس في أفضل حالاته، فالشيء الذي وقع في “فيفا” أضعفه بشكل كبير، ربما كان من الأفضل له الحديث عوضا عن التزامه الصمت.

كانت تقارير أكدت أن بيكنباور صاحب الـ 72 عاما، تلقى مقابلا ماديا كبيرا مقابل ترؤسه للجنة المنظمة لمونديال 2006، إذ ادعى بيكنباور

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري . المرصد الإخباري، الحالة الصحية لفرانز بيكنباور تثير قلق الرئيس، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : جولولي