أسباب فشل إيطاليا في الصعود للمونديال.. نجوم من ورق ومدرب "ضعيف"
أسباب فشل إيطاليا في الصعود للمونديال.. نجوم من ورق ومدرب "ضعيف"

أسباب فشل إيطاليا في الصعود للمونديال.. نجوم من ورق ومدرب "ضعيف" المرصد الإخباري نقلا عن عاجل ننشر لكم أسباب فشل إيطاليا في الصعود للمونديال.. نجوم من ورق ومدرب "ضعيف"، أسباب فشل إيطاليا في الصعود للمونديال.. نجوم من ورق ومدرب "ضعيف" ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المرصد الإخباري ونبدء مع الخبر الابرز، أسباب فشل إيطاليا في الصعود للمونديال.. نجوم من ورق ومدرب "ضعيف".

المرصد الإخباري بتشكيلة من ورق دخل المنتخب الإيطالي التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم، باستثناء 3 لاعبين أو أربعة لم يشاركوا دائمًا بصفة أساسية، وتقدموا بالعمر ولم يعد مردودهم مشابهًا لما قدموه خلال العصر الذهبي للفريق المتوج بكأس العالم في ألمانيا 2006.

وفشلت إيطاليا في التأهل لكأس العالم لأول مرة منذ 1958، بعد خسارتها بهدف دون مقابل أمام السويد في مجموع مباراتي الذهاب والإياب ضمن الملحق الأوروبي المؤهل للمونديال.

واضطر منتخب "ألآزوري" للعب مباراة الملحق، بعد أن احتلّ المركز الثاني في التصفيات خلف إسبانيا، التي تأهلت مباشرة.

وخلال مباريات التصفيات، لعبت إيطاليا 10 مباريات في المجموعة التي ضمت كل من إسبانيا وألبانيا وإسرائيل ومقدونيا. وفاز الطليان في سبعة وتعادلوا في اثنتين وخسروا مباراة وحيدة بنتيجة ثقيلة أمام إسبانيا (3– 0)، كانت مفصلية في إبعادهم عن روسيا 2018.

وكانت الأسماء التي عوّل عليها المدرب بينو فينتورا عاملًا أساسيًّا في عدم التأهل، نظرًا لقلة مهاراتها وجودتها الكروية، أو لتقدم العمر بالنجوم العمالقة الذين لم يعد لديهم القدرة لتقديم نفس المستويات التي قدموها في السابق، وأبرزهم بوفون ودي روسي وبارزالي وكيلليني، وقد أعلن الأربعة اعتزال اللعب الدول عقب مباراة الأمس أمام السويد.

واعتمد المدرب فينتوا في أغلب المباريات على كل من: بوفون، وبارزالى، وبونوتشى، وكيللينى، ودراميان، وبارولو، وجورجينيو، وفلورينزى، وكاندريفا، جابيارديني، وإيمبولي، والشعراوي، وإنسيني. وهي أسماء لم تؤدّ بالشكل الذي يوحي بأنها تستحق الصعود للمونديال، خصوصًا في ظل المنافسة المباشرة في التصفيات مع إسبانيا، التي خطفت بطاقة التأهل مبكرًا، ثم السويد التي أثبتت أن التاريخ وحده غير كاف لصنع المستقبل ونجحت في الصعود للبطولة الدولية على حساب المنتخب صاحب اللقب أربع مرات.

ويعد فينتورا أحد أهم أسباب الفشل في التأهل، لعدم قدرته على التعامل بحنكة في المباريات الكثيرة التي لعبها ضمن التصفيات وخسارته أمام إسبانيا بثلاثية؛ كذلك طريقة إدارته لمباراة الأمس، وتركه أحد أهم لاعبي المنتخب "إنسيني" على دكة البدلاء. 

والمنتخب الإيطالي واحد من أكبر المنتخبات في تاريخ كرة القدم، لكونه متوجًا بكأس العالم أربع مرات آخرها 2006. ولم يسبق له الفشل في التأهل للبطولة منذ نحو 60 عامًا. وقد خرج عمالقة في تاريخ الكرة منهم: باولو مالديني، وروبرتو باجيو، وجيوسيبي مياتزا، وباولو روسي، وأليساندرو دل بييرو، وفابيو كانافارو، وأندريا بيرلو.

وبعد هذه الخسارة، من المتوقع أن يستعين الاتحاد الإيطالي بمدرب آخر غير فينتورا. ومن الأسماء المرشحة كل من: أنشيلوتي وأليجري ومانشيني؛ خصوصًا في ظل محاولاته تفادي الخسائر المالية الناجمة عن عدم الصعود للمونديال. 

وخسرت إيطاليا -بحسب تقديرات إعلامية- 24 مليون يورو من عدم التأهل، كما خسر الاتحاد الدولي لكرة القدم 100 مليون يورو من الغياب الإيطالي، نظرًا للعلامة التجارية الكبيرة التي يملكها الاسم الإيطالي.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري . المرصد الإخباري، أسباب فشل إيطاليا في الصعود للمونديال.. نجوم من ورق ومدرب "ضعيف"، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : عاجل