أحمد مراد يرصد تاريخ ذوي الإعاقة في السينما على «إينرجي»
أحمد مراد يرصد تاريخ ذوي الإعاقة في السينما على «إينرجي»

أحمد مراد يرصد تاريخ ذوي الإعاقة في السينما على «إينرجي»

المرصد الإخباري نقلا عن الوطن ننشر لكم أحمد مراد يرصد تاريخ ذوي الإعاقة في السينما على «إينرجي»، أحمد مراد يرصد تاريخ ذوي الإعاقة في السينما على «إينرجي» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المرصد الإخباري ونبدء مع الخبر الابرز،

أحمد مراد يرصد تاريخ ذوي الإعاقة في السينما على «إينرجي»

.

المرصد الإخباري أخذ السيناريست أحمد مراد، في حلقة اليوم، من برنامج "ليل داخلي" على راديو "إينرجي"، ذوي الإعاقة وكيفية تناولهم في السينما المصرية والعالمية.

وأكد "مراد"، أن الشخص يمكن أن تكون به إعاقة غير ظاهرة، كالإعاقات النفسية، وطرح تساؤلا حول تصوير السينما المصرية لذوي الإعاقة وما إذا كان هذا التصوير جيدا أم لا، مستشهدا بفيلم "كلمني شكرا" الذي أظهر شخص مصاب بـ"متلازمة داون" على أنه متحرش جنسي، على الرغم من أن الشره الجنسي ليس من صفات أصحاب "متلازمة داون".

وتابع "مراد"، أن الفنان "صفا الجميل" قدم نموذجا واضحا على استخدام أصحاب "متلازمة داون" للإضحاك، بينما التحول الذي حدث في العشرينات والثلاثينات، يكمن في أن الأسرة التي تعول شخصا معاقا، إما تربطه في المنزل أو تودعه في دار رعاية.

وتحدث "مراد"، عن "هيلن كيلر" التي خسرت السمع والبصر وبالتالي خسرت النطق، لكنها صارت نموذجا في تحدي الإعاقة وتعملت اللاتينية واليونانية والألمانية عن طريق الإحساس بالحروف على الشفاه، ثم حارب من أجل حقوق ذوي الإعاقة وكتبت 3 كتب، وزارت 39 دولة في العالم وعقدت فيها مؤتمرات عن ذوي الإعاقة.

وشدد "مراد"، على أن المصابين بـ"متلازمة داون" يظهرون كفاءة غير طبيعية في العمل، مضيفا أن الدراسات أظهرت إمكانياتهم الهائلة في الأعمال الرتيبة، أي أنهم يظلون لساعات طويلة يعملون بكفاءة وجدية دون انشغال بأي شيء آخر.

وتناول "مراد"، الأفلام التي كان أبطالها معاقون، مثل the theory of everything، الذي يروي قصة عالم الفيزياء ستيفن هوكينج، المصاب بالعصبون الحركي، ما أدى إلى شلل تام في كل أعضاء جسده ما عدا قدرته على الإبصار والنطق، إلا أنه بعد فترة فقد القطرة على النطق، ومع ذلك، وبمساعدة زوجته صار أهم عالم فيزياء في عصره.

وأردف "مراد": "تصميم البوستر كان مايل بسبب وجود ميل في رأس ستيفن هوكينج، وبالتالي يمكنه رؤية البوستر بصورة صحيحة".

كما تحدث "مراد" عن فيلم the king's speech الذي يحكي قصة حقيقية عن ملك بريطانيا جورج السادس الذي يعاني من تلعثم عندما يواجه الناس، وبالتالي لا يستطيع مواجهة الشعب بكلمة أو خطاب، قبل أن يُعين له طبيب يعالجه ويمنحه الثقة والقدرة على الكلام أمام العامة، وإلقاء خطبة على الشعب كله.

أما في الأفلام المصرية، أكد "مراد"، أن "الكيت كات" الذي كتبه علي إدريس وأخرجه داود عبدالسيد، من أرق الأفلام التي ترصد حياة شخص كفيف البصر يعيش في حي شعبي، بالإضافة إلى فيلم "أمير الظلام" الذي أنتج عام 2002 ويرصد قصة أحد طياري حرب أكتوبر، الذي يودع في دار رعاية، وهو بطولة عادل إمام وشيرين شيف النصر ويوسف داود.

وكشف "مراد"، أن شخصيات تاريخية عظيمة أبدعت رغم إعاقتها، فالرئيس الأمريكي "روزفلت" تولى أمريكا في فترة صعبة جدا وهو يعاني من الشلل، وطه حسين من أهم الأدباء العرب في التاريخ كان كفيفا، بينما "بيتهوفن" الموسيقي الأعظم أصيب بالصمم في شبابه.

وتابع "مراد"، أن "فان جوخ" الذي أنتج 900 لوحة عاني طيلة حياته من أزمات نفسية، ومات منتحرا، بالإضافة إلى "ستيفن هوكينج" وغيرهم.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري . المرصد الإخباري،

أحمد مراد يرصد تاريخ ذوي الإعاقة في السينما على «إينرجي»

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن