عمليات جني أرباح لشركات تشغيلية تهبط بمؤشرات البورصة
عمليات جني أرباح لشركات تشغيلية تهبط بمؤشرات البورصة

عمليات جني أرباح لشركات تشغيلية تهبط بمؤشرات البورصة المرصد الإخباري نقلا عن الشاهد ننشر لكم عمليات جني أرباح لشركات تشغيلية تهبط بمؤشرات البورصة، عمليات جني أرباح لشركات تشغيلية تهبط بمؤشرات البورصة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المرصد الإخباري ونبدء مع الخبر الابرز، عمليات جني أرباح لشركات تشغيلية تهبط بمؤشرات البورصة.

المرصد الإخباري أنهت بورصة الكويت تعاملاتها أمس على تراجع إثر اشتداد عمليات جني الأرباح التي طالت الكثير من أسهم الشركات التشغيلية الكبيرة وبعض المجموعات لاسيما أسهم «الاستثمارات الوطنية» ما انعكس على إغلاقات المؤشرات الرئيسية الثلاثة التي سكنت الخانات الحمراء.
وكانت أسهم المجموعة لاسيما سهم شركة «زين» وراء زيـادة السيولة القياسية عليها عقب التطورات الحاصلة في شأن نشاطات الشركة الخارجية والإفصاح عن صفقة مع شركة «عمانتل».
وشهد سهم «زين» تداولات بواقع 30.5 مليون سهم بقيمة بلغت 16.9 مليون دينار كويتي «نحو 55.2 مليون دولار أميركي» من خلال 1279 صفقة نقدية عند أعلى سعر «570 فلسا للسهم».
ونالت أسهم القطاع المصرفي اهتمامات المتعاملين مدعومة بتوالي إفصاحات البنوك عن فترة الربع الثالث من العام الحالي فيما يتوقع استمرار الكشف عن أرقام بنوك أخرى خلال الجلسات المقبلة ما قد يحرك أسهمها وشركات تابعة وزميلة.
وكان لافتا مدى الضغوطات البيعية التي طالت الكثير من أسهم الشركات التشغيلية لاسيما المنضوية تحت مكونات مؤشر «كويت 15» في حين شهدت الشركات التي تراوحت أسعارها السوقية بين 25.5 فلساً كسهم «المدار» إلى 380 فلسا كسهم شركة «نفائس» موجات زيـادة جراء عمليات الشراء بنسب تراوحت بين 6.6 إلى 19.8%.
وتابع المتعاملون إعلان بورصة الكويت إعادة التداول على أسهم شركة الاتصالات المتنقلة «زين» بعد مضي ساعة من بداية جلسة التداول وذلك بعد إفصاح توضيحي من «زين» بشأن الأخبار المتداولة عن تخارج شركة «الخير» الوطنية للأسهم والعقارات من حصتها المجمعة في «زين».
وقالت «زين» في بيان لها على الموقع الإلكتروني لبورصة الكويت إن شركة الخير تقدمت إلى هيئة أسواق المال وبورصة الكويت و«زين» بالإفصاح عن اختلف الهدف من التملك في «زين» ليصبح التخارج من الاستثمار وذلك وفقا للائحة أسواق المال المعنية بالافصاح عن ملكية المجموعة والهدف من التملك.
وأضافت أن شركة الخير وقعت أمس خطاب نوايا مع الشركة العمانية للاتصالات «عمانتل» بشأن عرض بيع كامل حصة شركة الخير وحصة شركاتها التابعة وذات الصلة في رأس مال «زين» التي تبلغ 12% من إجمالي رأسمال الشركة.
وأوضحت أن شركة «الخير» تقوم حاليا بدراسة وتقييم خطاب النوايا مع مستشاريها القانونيين والماليين.
إلى ذلك اهتم بعض المتعاملين بالافصاح عن وقف التداول في أسهم «مدار» علاوة على إفصاح شركة «الذكير» للتجارة العامة والمقاولات بالالتزام بتقديم مستند عرض الاستحواذ الالزامي على جميع أسهم شركة «مدار» وبإفصاح عن تداول غير اعتيادي على أسهم شركة «الاثمار» القابضة.
واهتم هؤلاء بإفصاح من بيت التمويل الكويتي بخصوص التعقيب على خبر رفع العقوبات عن السودان الذي أكد أن الأمر يتطلب المزيد من الوقت لتقييم تأثير ذلك على قيمة استثمارات «بيتك» في السودان.وكانت الشركات «نفائس» و«ريم» و«آبار» و«مدار» و«رمال» الأكثر ارتفاعا في حين كانت أسهم «زين» و«استثمارات» و«صناعات» و«ساحل» و«بتروغلف» الأكثر تداولا.واستهدفت الضغوطات البيعية وعمليات جني الأرباح أسهم الكثير من الشركات في مقدمتها «قيوين أ» و«كامكو» و«سينما» و«متحدة» و«أرجان» في حين شهدت الجلسة زيـادة أسهم 34 شركة وانخفاض أسهم 80 شركة في حين كانت هناك 16 شركة ثابتة من إجمالي 130 شركة تمت المتاجرة بها.واستحوذت حركة مكونات مؤشر أسهم «كويت 15» على 53.07 مليون سهم تمت عبر 2442 صفقة نقدية بقيمة 29.09 مليون دينار «نحو 95.12 مليون دولار».
وفقد المؤشر السعري 11.51 نقطة ليصل إلى مستوى 6649.19 نقطة بنسبة 0.17% والوزني 3.14 نقطة ليصل إلى 437.21 نقطة بنسبة 0.71% و«كويت 15» 6.88 نقطة ليصل إلى 1025 نقطة بنسبة 0.67%.وشهدت الجلسة تداول 179.4 مليون سهم تمت عبر 6159 صفقة نقدية بقيمة نقدية بلغت 42.6 مليون دينار «نحو 139.3 مليون دولار».وتراجعت المؤشرات الكويتية بشكل جماعي في نهاية تعاملات أمس، للمرة الأولى في الشهر الحالي، حيث تراجـع السعري 0.17% إلى النقطة 6649.19 خاسراً 11.5 نقطة، كما هبط الوزني وكويت 15 بنسبة 0.71% و0.67% على الترتيب.وقال المُحلل الفني لأسواق المال، نواف العون إن بقاء المؤشر السعري دون مستويات المقاومة 6674 نقطة يعني استمرار الهبوط واستهداف مستوى 6540 وكسره سيكون إشارة سلبية لاستمرار الهبوط إلى مستويات تصل أهدافها إلى 6260 مبدئياً، إلا أن هذا الهبوط سوف يمر بدعوم لحظية تُشكل بعض الموجات الارتدادية القصيرة.وسجل 8 قطاعات تراجعات أمس يتصدرها الخدمات المالية بنحو 1.6%، بضغط من هبوط عدة أسهم بالقطاع يتقدمها أم القيوين للاستثمارات الذي تصدر تراجعات البورصة بنسبة 18.1%.كما تراجع قطاع الاتصالات 0.96%، بضغط من هبوط 3 أسهم يتصدرها زين القيادي بالقطاع والسوق بنحو 3.5%، فيما تجاهل القطاع زيـادة سهم أريد بنسبة 1.71%.وانخفض قطاع البنوك والعقارات بنفس النسبة البالغة 0.17%، حيث تراجعت 5 أسهم بالأول أبرزها بيتك بنحو 1.13%، فيما هبطت أسعار عدة أسهم بالقطاع العقاري وعلى رأسها متحدة بحوالي 9.1%.في المقابل، ارتفعت أمس مؤشرات 3 قطاعات يتصدرها الصناعة بنسبة 1.73%، بدافع من صعود 7 أسهم يتقدمها نفائس الذي تصدر ارتفاعات البورصة بنمو اقتربت نسبته من 20%.وارتفعت السيولة أمس 45.7% إلى 42.7 مليون دينار مقابل 29.31 مليون دينار أمس الاول، كما ارتفعت أحجام التداول 2% إلى 179.47 مليون سهم مقابل 175.94 مليون سهم بجلسة الأحد الماضي.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري . المرصد الإخباري، عمليات جني أرباح لشركات تشغيلية تهبط بمؤشرات البورصة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الشاهد