وزير الدفاع الإسرائيلي يرفض التحقيق في أحداث غزة ويتوعد بـ”رد أقوى”
وزير الدفاع الإسرائيلي يرفض التحقيق في أحداث غزة ويتوعد بـ”رد أقوى”

وزير الدفاع الإسرائيلي يرفض التحقيق في أحداث غزة ويتوعد بـ”رد أقوى” المرصد الإخباري نقلا عن الصباح العربي ننشر لكم وزير الدفاع الإسرائيلي يرفض التحقيق في أحداث غزة ويتوعد بـ”رد أقوى”، وزير الدفاع الإسرائيلي يرفض التحقيق في أحداث غزة ويتوعد بـ”رد أقوى” ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المرصد الإخباري ونبدء مع الخبر الابرز، وزير الدفاع الإسرائيلي يرفض التحقيق في أحداث غزة ويتوعد بـ”رد أقوى”.

المرصد الإخباري قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، إن تل أبيب "لن تتعاون مع أي لجنة دولية، تعتزم التحقيق بالأحداث التي وقعت الجمعة الماضي، على الحدود مع قطاع غزة"، وأسفرت عن مقتل 15 فلسطينيا، في مسيرة سلمية بمناسبة "يوم الأرض".

بعد يوم واحد من إحياء ذكرى يوم الأرض..إسرائيل تقرر التوسع الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية

وفي حديث أدلى به لإذاعة الجيش الإسرائيلي صباح اليوم الأحد، 1 أبريل/نيسان، توعد ليبرمان الفلسطينيين، قائلا: "في المرة القادمة سنرد بشكل أكثر حدة، وسنستخدم كل ما هو متاح لنا"، مشيداً بإجراءات الجيش لقمع "مسيرة العودة الكبرى".

وأكد ليبرمان أن "حماس رصدت ميزانية تقدر بـ15 مليون دولار لمسيرات العودة وأن 90% من الـ40 ألف شخص الذين شاركوا في مسيرات الجمعة، مسؤولون ونشطاء من حماس ويتلقون رواتب ثابتة"، مدعياً أن الحديث يدور حول مسلحين اندسوا داخل مسيرات ذات غطاء سلمي مزعوم لمحاولة توغل السياج، ما اعتبره اعتداء على السيادة الإسرائيلية.

وقال ليبرمان، في المقابلة الإذاعية، إن ما لا يقل عن 11 من الفلسطينيين الذين قتلوا بمحاذاة السياج المحيط بالقطاع، "كانوا إرهابيين" وأن 90% من المشاركين في المسيرة كانوا من عناصر حماس وأبناء عائلاتهم.

وشارك عشرات الآلاف من الفلسطينيين الجمعة الماضية في مسيرة "العودة الكبرى"، إحياء لذكرى "يوم الأرض"، إذ نصبوا الخيام بالقرب من الجدار الأمني وألقوا الحجارة وأشعلوا الإطارات المطاطية احتجاجاً على استمرار الاحتلال، والإجراءات القمعية المستمرة ضدهم.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية، فقد قتل 14 فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2000 بجروح متفاوتة، برصاص الجيش الإسرائيلي على طول الحدود الشرقية بين قطاع غزة وإسرائيل، في وقت قرر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أمس السبت 31 مارس/ آذار، يوم حداد وطني على أرواح الفلسطينيين الذين قتلوا برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال مسيرة "العودة الكبرى" إحياء للذكرى الثانية والأربعين لذكرى "يوم الأرض".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري . المرصد الإخباري، وزير الدفاع الإسرائيلي يرفض التحقيق في أحداث غزة ويتوعد بـ”رد أقوى”، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الصباح العربي