الإيكونوميست: السلوك العنصرى يتراجع فى أمريكا
الإيكونوميست: السلوك العنصرى يتراجع فى أمريكا

الإيكونوميست: السلوك العنصرى يتراجع فى أمريكا المرصد الإخباري نقلا عن مبتدأ ننشر لكم الإيكونوميست: السلوك العنصرى يتراجع فى أمريكا، الإيكونوميست: السلوك العنصرى يتراجع فى أمريكا ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المرصد الإخباري ونبدء مع الخبر الابرز، الإيكونوميست: السلوك العنصرى يتراجع فى أمريكا.

المرصد الإخباري قالت مجلة "إيكونوميست" البريطانية، إن التمييز العنصرى والتوجهات الفردية ذات الطابع التمييزى يشهدان تراجعا فى أمريكا رغم وقائع "تشارلوتسفيل" فى أغسطس المنصرم، والإخفاق فى إدانة النازيين الجدد واستيعاب ذوى التوجهات العنصرية بين البيض.

ونقلت المجلة البريطانية عن مركز "ساوثرن بافرتى لو"، أن نحو 1.094 حادثة تحمل طابع التمييز العنصرى أبطالُها من اليمين المتطرف وقعت خلال الفترة من نوفمبر 2016 وحتى فبراير 2017، وأثناء التحدث مع الذين قاموا بها، ذكر أكثر من ثلثهم اسم دونالد ترامب ورددّ شعارات حملته الانتخابية أو سياساته، كما رصد المركز اتجاها لازدياد عدد مجموعات الكراهية فى أمريكا، بعد أن كان العدد قد تراجع فى الفترة من 2011 وحتى 2014.

وخلصت دراسة عكف عليها الباحث ليوناردو بورستين، من جامعة شيكاغو، حسب الإيكونوميست، إلى أن فوز ترامب برئاسة أمريكا ساعد فى تشجيع العنصريين البيض على التجرؤ بالإعلان عن أنفسهم، على النحو الذى تجلى بوضوح فى وقائع "تشارلوتسفيل"، وأن هؤلاء أعلنوا عن أنفسهم بتنظيم مسيرات فى الشوارع كان عدد المشاركين فيها لا يتجاوز 500 شخص، وسرعان ما واجهتهم مسيرات مناوئة شاركت فيها أعداد أكبر بكثير.

وأشارت المجلة إلى نتائج استطلاع للرأى أجراه مركز "ماريست بول" أظهرت أنه إذا كان العنصريون قد باتوا أكثر حرية فى التعبير عن توجهاتهم، فإن نسبة 4% فقط من الأمريكيين تقول إنها تتفق مع حركة العنصريين البيض أو تؤمن بتفوق ذوى البشرة البيضاء.

وقالت الإيكونوميست إن الاتجاهات طويلة الأمد تشير إلى أن ثمة تراجعًا فى نسبة التوجهات والأفعال العنصرية المعلَنة، وأن الأمريكيين أصبحوا أقل عنصرية عما كانوا عليه فى الماضى، فبينما لم تكن غير نسبة 4% فقط من الأمريكيين عام 1958 تدعم التزاوج بين أشخاص من أعراق مختلفة، فإنه بحلول عام 1997 بلغت النسبة الداعمة لمثل هذا التزاوج 50%، بينما هذه النسبة اليوم 87%، وأن نسبة حالات الزواج المختلط "بين أشخاص من أعراق مختلفة" إلى عدد حالات الزواج ارتفعت من 7% إلى 15% خلال الفترة بين 1980 و2010.

وأشارت المجلة إلى إحصائيات تؤكد أن جرائم الكراهية ذات الطابع العرقى والإثنى شهدت تراجعا بنسبة 48% بين عامى 1994 و2015، وأن أحد أسباب هذا التراجع يعود إلى تعزيز الصورة الإيجابية عن الأقليات إعلاميًا.

واختتمت الإيكونوميست بقولها إنه "رغم أن السلوك العنصرى لا يزال منتشرًا فى أمريكا، حتى بين هؤلاء الذين لم يكشفوا أبدا عن توجهات عنصرية، إلا أن الأمريكيين بوجه عام لا يزالون يشيحون بوجوههم عن التعصب".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري . المرصد الإخباري، الإيكونوميست: السلوك العنصرى يتراجع فى أمريكا، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : مبتدأ