رحلة سياسي «متطرف» إلى الإسلام: «بدأ حديثه بالشهادتين»
رحلة سياسي «متطرف» إلى الإسلام: «بدأ حديثه بالشهادتين»

رحلة سياسي «متطرف» إلى الإسلام: «بدأ حديثه بالشهادتين» المرصد الإخباري نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم رحلة سياسي «متطرف» إلى الإسلام: «بدأ حديثه بالشهادتين»، رحلة سياسي «متطرف» إلى الإسلام: «بدأ حديثه بالشهادتين» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المرصد الإخباري ونبدء مع الخبر الابرز، رحلة سياسي «متطرف» إلى الإسلام: «بدأ حديثه بالشهادتين».

المرصد الإخباري اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال عضو المكتب التنفيذي السابق لحزب «البديل لأجل ألمانيا» أرتور فاجنر، بعد إشهار إسلامه إنه «عرف المسلمين صادقين ومخلصين»، بحسبما أفادت صحيفة «بيلد» الألمانية.

وحسب موقع «روسيا اليوم»، الأربعاء، صرح أرتور فاجنر: «عرفت المسلمين صادقين ومخلصين، كما أن التغير في الكنيسة والاختلاف في الآراء كان أحد الأمور التي ساهمت بدخولي الإسلام».

وشدد السياسي الألماني، على أنه يعارض السماح بزواج المثليين، مؤكدا أنه تلقى رسائل انذار بعد إشهار إسلامه.

وأفاد بأنه يرغب في قراءة علوم الدين الإسلامي وممارسة السياسة المحلية، قائلا إنه ينبغي تأسيس جسور بين الألمان والمسلمين القاطنين فيها.

وأشارت الصحيفة في خبرها أن فاجنر الذي اختار اسم «أحمد»، بدأ حديثه بنطق الشهادتين، وأضافت أنه يعتزم الأسبوع القادم إلغاء عضويته في الكنيسة.

تجدر الإشارة إلى أن حزب «البديل» يتبنى خطابا سياسيا معاديا للإسلام، والهجرة، والاتحاد الأوروبي.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري . المرصد الإخباري، رحلة سياسي «متطرف» إلى الإسلام: «بدأ حديثه بالشهادتين»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم