فكي محمد.. وجدان أفريقيا «فلسطيني»
فكي محمد.. وجدان أفريقيا «فلسطيني»

فكي محمد.. وجدان أفريقيا «فلسطيني» المرصد الإخباري نقلا عن جريدة المدينة ننشر لكم فكي محمد.. وجدان أفريقيا «فلسطيني»، فكي محمد.. وجدان أفريقيا «فلسطيني» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المرصد الإخباري ونبدء مع الخبر الابرز، فكي محمد.. وجدان أفريقيا «فلسطيني».

المرصد الإخباري اتفق القادة الأفارقة فى ختام قمتهم الـ30 بأديس أبابا على تسوية عدد من القضايا الخلافية، بينها مشروع إصلاح الاتحاد الأفريقي وتمويله ذاتيًا. كما تعاهدوا على التضامن والتكاتف لمواجهة ظاهرة الإرهاب التي تضرب الكثير من دول القارة الأفريقية.

وأجمع الزعماء على أن الفساد آفة تجب محاربتها في أفريقيا، ولا سيما أنها تعيق التنمية وتمنع أي تطور في بلدانها، ويجب أن اتخاذ آليات صارمة للحد من التدفق غير المشروع للأموال، والتضامن والتعاون للحد من الفساد الإداري والمالي في أفريقيا. ولقيت السوق المشتركة، وحرية الحركة والتنقل، إضافة إلى التمويل الذاتي لبرامج الاتحاد الذي سيكلف خزينة كل دولة نسبة 0.2% من ميزانيتها، حظها من البحث وهناك شبه إجماع عليها وكان اللافت في القمة إعطاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس حق إلقاء كلمة ليصبح الوحيد من خارج أفريقيا الذي يلقي كلمة، حيث أكد أن جهود السلام تتطلب إنشاء آلية دولية متعددة الأطراف تحت مظلة الأمم المتحدة، مجددًا اعتبار الولايات المتحدة طرفًا منحازًا لإسرائيل. وأشاد بالمواقف الأفريقية بعدم فتح أي ممثلية أو سفارة لها في مدينة القدس.

من جهته وجه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب رسالة إلى القمة قال فيها إن الولايات المتحدة تحترم الأفارقة كثيرًا.

رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقى موسى فكي محمد الذي أدار جلسات القمة بنجاح سياسي تشادي شغل منصب رئيس وزراء تشاد من 24 يونيو 2003م، عضو حركة الخلاص الوطني- الحزب الحاكم في تشاد، ووزير الخارجية التشادية من أبريل 2008م –يناير 2017م.

وُلد في بلدة بيلتين، شرقي تشاد، في 21 يونيو 1960م، وينتمي لمجموعة إثنية ممتدة بين شرقي تشاد، وغرب السودان- درس القانون في جمهورية الكونغو، وعاش في المنفى عدة سنوات قبل أن يعود إلى بلاده في 7 يونيو 1991م، في أعقاب تولي إدريس ديبي للسلطة في تشاد.

الرجل حاصل على دبلوم الدراسات العليا في القانون، وشغل منصب الأستاذ المساعد في كلية القانون والعلوم الاقتصادية بجامعة مارين نغوابي- الكونغو،.

فكي محمد تراس لجنة الاتحاد الأفريقي للسلام والأمن، في قمة نيروبي عام 2013م. ويُجيد الإنجليزية، والفرنسية، والعربية، مما جعله المرشح الأنسب لكسر حاجز التواصل بين الدول الأعضاء.


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري . المرصد الإخباري، فكي محمد.. وجدان أفريقيا «فلسطيني»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : جريدة المدينة