رغم هجوم "الغردقة".. مصــر ما تزال مقصدًا سياحيًا
رغم هجوم "الغردقة".. مصــر ما تزال مقصدًا سياحيًا

رغم هجوم "الغردقة".. مصــر ما تزال مقصدًا سياحيًا المرصد الإخباري نقلا عن المصريون ننشر لكم رغم هجوم "الغردقة".. مصــر ما تزال مقصدًا سياحيًا، رغم هجوم "الغردقة".. مصــر ما تزال مقصدًا سياحيًا ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المرصد الإخباري ونبدء مع الخبر الابرز، رغم هجوم "الغردقة".. مصــر ما تزال مقصدًا سياحيًا.

المرصد الإخباري أكد موقع "إن تي في" الألماني، أن خطر الهجمات الإرهابية في مصر لا يمكن أن يخيف السياح الألمان، مشيرًا إلى أن هجوم "الغردقة" لم يجعل الألمان يلغون حجوزاتهم ولم يطلبوا العودة حتى الآن، وفقًا للمرشدين وشركات السياحة هناك.

وتابع الموقع، في تقريره، أن الهجوم الذي استهدف سائحتين ألمانيتين، في منتجع سياحي بالغردقة، أدي إلى مصرعهم وإصابة 4 أخريات من أوروبا الشرقية،  ليس له أي تأثير على حجوزات السفر، بل الإقبال على  مصر زاد بعد الهجوم، وأي أقاويل حول تأثر قطاع السياحة في مصر بحادث "الغردقة" ليس له معني، وفقًا للمتحدثة باسم شركة "توي" الألمانية، "انجا براون".

وأوضحت "انجا"، في تصريحات لـ"أن تي في"، أن وزارة الخارجية الألمانية لم تحذر رعاياها من البقاء في مصر والعودة للبلاد حتى الآن، مشيرة إلى أن الشركة تلقت عددًا محدودًا من الاتصالات الهاتفية عبر خدمة "الكول سنتر" للسؤال عن الأوضاع الأمنية في مصر.

نوه الموقع بأن هناك خطرًا متزايدًا من الهجمات الإرهابية والتهديد من عمليات الخطف في الآونة الأخيرة في مصر، ويمكن أن تستهدف هذه الجماعات الأجانب والمواطنين المدنين في الأيام المقبلة، خاصة بعد هجوم "الغردقة"، لذا على ألمانيا أن تمنع مواطنيها من السفر إلى مصر بشكل عام، والمناطق السياحية على ساحل البحر الأحمر، بصورة خاصة، لافتًا إلى أن الحكومة الألمانية عليها حماية مواطنيها خارج بلادها بعيدًا عن المصالح السياسية.

وأفاد أنه رغم زيادة النظام المصري من الإجراءات الأمنية مؤخرًا، إلا أن هناك خطرًا قويًا من وقوع هجمات إرهابية في أي وقت في جميع أنحاء البلاد، وهذا يحمل أيضًا المنتجعات الساحلية و قوات الأمن والأقليات الدينية، فضلًا عن المرافق السياحية ووسائل النقل، حيث ارتكبت اعتداءات متكررة،  وقُتل وأصيبوا فيها سياح كثرة، مشيرًا إلى حادث مشابه لهجوم "الغردقة" وقع  في يناير 2016 في شرم الشيخ، أسفر عنه إصابة 3 سياح.

وأشار الموقع إلى أن قطاع السياحة عانت طويلًا بسبب الوضع الأمني في مصر، والاضطرابات فى البلاد بعد ثورة 25 يناير 2011، وعدد من الهجمات الإرهابية، مما أدى إلى انخفاض عدد السياح بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، إلا أنه في الأشهر الأخيرة، عاد السياح الألمان بشكل متزايد إلى مصر.

وفي السياق، أكدت شركة "توى" الألمانية، أن عدد السياح الألمان الذين زاروا مصر خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، بلغ 277 ألف سائح، أي بنسبة زيادة قدرها 35 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وأضاف بعض الشركات السياحية الأخرى، وصاحب مبادرة "المسار السريع"، توماس كوك، أن عدد حجوزات الألمان إلى مصر قد ارتفع مؤخرا بشكل حاد.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري . المرصد الإخباري، رغم هجوم "الغردقة".. مصــر ما تزال مقصدًا سياحيًا، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصريون