نصر الله: لولا العراق لطالت المعركة ضد تنظيم الـدولة الإسـلامـية
نصر الله: لولا العراق لطالت المعركة ضد تنظيم الـدولة الإسـلامـية

نصر الله: لولا العراق لطالت المعركة ضد تنظيم الـدولة الإسـلامـية

المرصد الإخباري نقلا عن موازين نيوز ننشر لكم نصر الله: لولا العراق لطالت المعركة ضد تنظيم الـدولة الإسـلامـية، نصر الله: لولا العراق لطالت المعركة ضد تنظيم الـدولة الإسـلامـية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المرصد الإخباري ونبدء مع الخبر الابرز،

نصر الله: لولا العراق لطالت المعركة ضد تنظيم الـدولة الإسـلامـية

.

المرصد الإخباري نبه الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله من خطورة وجود تنظيم داعش في منطقة ال بو كمال معتبرا انه لا يجوز ان يترك داعش لانه وجود سرطاني وقال لو لا اصرار الشعب العراقي على حسم المعركة مع داعش، فإن اميركا كانت تريد لهذه المعركة ان تستمر 20 سنة وتبتز العراقيين وتثبت وجودها وتبيع الأسلحة.

نصر الله اكد ان المشكلة الحقيقية لأميركا مع إيران هو أنها افشلت المشروع الأميركي السعودي، ماضيا الى القول "لذلك اليوم يريدون اعادة فتح الملفات في ايران وهذا سينعكس على المنطقة كلها".

وأضاف "الحقيقة أن ما نخوضه اليوم هو حرب كونية وكان لجميع الحلفاء دورهم في هذه الحرب ولولا الجميع لما كانت هذه الإنتصارات".

واكد نصر الله ان "لداعش وظيفة استنزاف الجميع وتخريب لبنان وسوريا والعراق وتدمير الجيوش والشعوب".

وقال السيد نصرالله ان "المعركة ضد داعش في البادية كان لا بد منها وهي لا تتوقف الا بازالة هذا التنظيم"، مضيفا " اذا بقي داعش في البادية ودير الزور والبوكمال فإن هذا التنظيم سيحاول الانطلاق من جديد".

وعاد ليجدد التأكيد ان داعش "وجود سرطاني والحل الوحيد لازالته هو بالاستئصال".

واضاف نصرالله " لولا المواجهات البطولية التي خاضها مجاهدو المقاومة والجيش السوري وبقية فصائل المقاومة كان من الممكن أن تأخذ المعركة منحى آخر".

واردف نصر الله "حاولت داعش ان تستعيد زمام المبادرة وان ترسل الانتحاريين الى عمق المحاور التي استعدناها"، مؤكدا ان داعش "فانية وتتبدد" ومن يؤخر المعركة ضد هذا التنظيم هم الاميركيون. 

وقال أميركا تساعد عندما يكون من سيسيطر على المناطق المحررة هم حلفاء الولايات المتحدة الأميركية.

وتابع نصرالله "الولايات المتحدة لم تكن تريد الانتهاء من "داعش" في الجرود اللبنانية وضغطت على الدولة اللبنانية والجيش وأوقفت المساعدات للجيش لفترة من الزمن. مضيفا، الاعاقة الاميركية لم تمنع حسم المعركة ضد "داعش"

واكد ان "أميركا ليست على عجلة في إنهاء داعش لان المطلوب تدمير الجيوش والشعوب واستنزاف الجميع ويجب أن تستمر في هذه الوظيفة أكبر مدى زمني ممكن".

واوضح نصرالله "في المنطقة نحن أمام مشروع جديد هو مشروع أميركي سعودي وفي طليعة من يريدون التخلص منه هو الجمهورية الإسلامية الإيرانية، والمشكل الحقيقي لاميركا مع إيران أنها كانت عامل حقيقي وأساسي في إسقاط المشروع الأميركي والسعودي في المنطقة ولذلك يجب أن تدفع الثمن وتتهم بأنها داعمة للإرهاب".

وأضاف "ننتظر ما سيقوله ترامب عن الاستراتيجية الأميركية لمواجهة إيران وهذا الأمر سوف يؤثر على كل المنطقة".

وقال نصرالله "هناك حديث عن سياسة جديدة في مواجهة حزب الله، وحتى روسيا لا تسلم في هذا الموضوع، لأن موسكو وطهران يدافعان عن نفسهما، السياسة الجديدة في مواجهة حزب الله هي لأنه كان له شرف المشاركة في هذا الإنتصار الذي هو حصيلة مجموع الجهود والمواجهات وفي إسقاط هذا المشروع".انتهى29 / م ح ن

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري . المرصد الإخباري،

نصر الله: لولا العراق لطالت المعركة ضد تنظيم الـدولة الإسـلامـية

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : موازين نيوز