معدل البطالة يكشف الفارق بين "السيسي" و"المعزول"
معدل البطالة يكشف الفارق بين "السيسي" و"المعزول"

معدل البطالة يكشف الفارق بين "السيسي" و"المعزول" المرصد الإخباري نقلا عن الوفد ننشر لكم معدل البطالة يكشف الفارق بين "السيسي" و"المعزول"، معدل البطالة يكشف الفارق بين "السيسي" و"المعزول" ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المرصد الإخباري ونبدء مع الخبر الابرز، معدل البطالة يكشف الفارق بين "السيسي" و"المعزول".

المرصد الإخباري كتبت- أسماء عز الدين:

تعتبر مشكلة البطالة في مصر بمثابة الصداع الدائم في رأس الحكومات على اختلافها في العقود الماضية، خاصة أنها من أخطر الأزمات التي تهدد هدوء وتماسك المجتمع، حيث تفجر الكثير من المشكلات الاجتماعية.

 

وحدث انخفاض في معدلات البطالة في الربع الثالث من العام 2017، وفقًا لما خرج به الجهــاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، صباح اليوم الأربعاء، فبلغ معدل البطالة  11,9٪ من إجمالي قـــوة العمل، مقابل 12.6 % في الفترة ذاتها من العام الماضي.

 

وأعلن جهاز الإحصاء أن عدد العاطلين عن العمل بلغ 3.513 مليون عاطل بانخفاض 127 ألفًا عن الربع المقابل من 2016 وبزيادة 17 ألف عاطل عن الربع الثاني من العام الجاري، بينما بلغ حجم قوة العمل 29.472 مليون موظف، بزيادة 652 ألف موظف عن الربع المقابل من العام الماضي.

 

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي، قد قال في كلمته أمام منتدى "دافوس"، في يناير 2015، إن مصر تسعى لخفض معدل البطالة إلى 10% بحلول عام 2020، مشيرا وقتها إلى أن مصر تعاني من بطالة بالملايين في قطاع الشباب، ولكن الدولة تهتم بهم وحريصة عليهم.

 

وتؤكد معدلات معدلات البطالة الفارق بين فترة حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي واهتمامه بتشغيل الشباب والقضاء على أخطر أزمة تهدد المجتمع ، وبين تأثر قوة العمل عقب ثورة 25 يناير وما تبعها من حكم الإخوان خلال فترة المعزول محمد مرسي، والتي شهدت هيمنة كاملة من المنتمين للجماعة على كافة مراكز العمل بالدولة.

ويعد معدل البطالة هو مؤشر من

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
مؤشرات الاقتصاد الكلي التي توضح النسبة المئوية من السكان الغير قادرة علي العثور علي فرصة عمل، ويتم قياسها بالاعتماد على التوزيع الجغرافي الخاص بالعاطلين عن العمل في المدينة والريف وتحديد نسب الذكور والإناث من حيث المشتغلين والعاطلين عن العمل، وقياس النسب العمرية للأفراد ضمن المرحلة القانونية للعمل ومعرفة نوع التعليم والمستوى الدراسي.

 

وترصد «بوابة الوفد» خلال هذا التقرير معدلات البطالة في مصر منذ ثورة 25 يناير 2011 وحتى الآن:

بلغ معدل البطالة فى مصر خلال الربع الأخير من العام 2011، وفقًا الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء 12.4 %.

وفي 2012، وصل معدل البطالة 13%، حيث بلغ عدد العاطلين عن العمل 3.5 مليون شخص، بينما بلغت القوة العاملة وفقًا للبيانات الرسمية التي صدرت آنذاك، 27 مليون موظف.

 

وفي 2013، ارتفع معدل البطالة إلى 13.4%، فبلغ عدد العاطلين عن العمل في هذا العام نحو 3.7 مليون، ووصلت القوة العاملة فيه إلى 27.3.

وتراجع معدل البطالة خلال الربع الأخير من العام 2014، ليبلغ 12.9% من إجمالي قوة العمل، كما تراجع عدد المتعطلين خلال هذه الفترة ليبلغ 3.6 مليون متعطل.

 

وفي 2015، أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن معدل البطالة تراجع بنسبة طفيفة ليبلغ 12.77% من إجمالي قوة العمل، وفي 2016 ووفقًا للجهاز نفسه، وصل معدل البطالة إلى 13% من نسبة من يحق لهم العمل فى مصر.

وفي 2017، بلغ معدل البطالة  11.9٪ من إجمالي قـــوة العمل، ووصل عدد العاطلين عن العمل بلغ 3.513 مليون عاطل.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري . المرصد الإخباري، معدل البطالة يكشف الفارق بين "السيسي" و"المعزول"، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوفد